الأربعاء، 7 كانون الثاني، 2009

بدون عنوان

منذ احتلال الغاصبين ونحن نبحث في السياسة
شأن الضمير مع السياسة كالرقيق مع النخاسة
مرت علينا ست عشرة كن مجلبة التعاسة
فإلى متى يا ابن البلاد وأنت تؤخذ بالحماسة
وإلى متى زعماء قومك يخلبونك بالكياسة
ولكم أحطنا خائنا منهم بهالات القداسة
ولكم أضاع حقوقنا الرجل الموكل بالحراسة
والله ليس هناك إلا كل قناص الرئاسة
تأتيه من بيع البلاد وما إليه من الخساسة
وإذا اتقاك فبالجرائد والنجاسة للنجاسة
من شعر إبراهيم طوقان